جيش الاحتلال ينسحب من جنين وتهديدات من غزة بالرد



انسحبت قوات الاحتلال من جنين صباح اليوم عقب اقتحام الجزء الشرقي من المدينة وكذلك المخيم واعتقلت مواطنا زعم جيش الاحتلال أنه مطلوب لديها .

ووفقا لمزاعم جيش الاحتلال، فإن قواته التي اقتحمت جنين من أجل اعتقال أحد المطلوبين للتحقيق للأجهزة الأمنية للاحتلال تعرضت لإطلاق نار من قبل مجموعة من المسلحين، حيث رد الجنود بإطلاق النار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وأوضح المتحدث باسم جيش الاحتلال، بأن قوات عسكرية شرعت صباح اليوم، باقتحامات لبلدات في محافظة جنين، وذلك بحثا عن مطاردين، علما أن الأجهزة الأمنية للاحتلال اعتقلت، أمس الإثنين، 14 فلسطينيا من محافظة جنين.
وبعد اقتحام قوات الاحتلال هاجمها الشبان بالحجارة فيما أعلن الجيش أن جنوده تعرضوا لإطلاق نار كثيف لكن دون وقوع إصابات.

في غضون ذلك ، وجهت فصائل المقاومة في غزة رسائل إلى مصر مفادها أن إقامة احتفالات دينية يهودية داخل المسجد الأقصى المبارك هي تجاوز للخطوط الحمراء. وحذروا كذلك من أن تجاوز الخطوط الحمراء في مخيم جنين قد يؤدي إلى انفجار الأوضاع في كافة الساحات.

كما أبلغوا مصر أن اعتماد إسرائيل على تقديم الإغاثة لقطاع غزة بهدف انفصالها عن القدس والضفة الغربية هو تقدير خاطئ.

مقالات ذات صلة