الجهاد الإسلامي تدعو للنفير العام وإعلان الغضب والتصدي للعدوان



دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الخميس 14/4/2022، إلى النفير العام وإعلان الغضب والتصدي للعدوان والإرهاب المتصاعد، والاشتباك مع العدو.

وأكدت الحركة في بيان صحفي، أن العدو المجرم يواصل عدوانه الغاشم مستهدفاً أبناء شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، فمن سفك الدماء وقتل الأبرياء واقتحام المدن والقرى والمخيمات إلى اعتقال المئات والزج بهم في زنازين السجون، مروراً بمخططات اقتحام المسجد الأقصى المبارك، تستمر حكومة الاحتلال وجيشها المجرم في تصعيدها الإرهابي، في ظل صمت دولي وإقليمي وعربي تام.

واستنفرت الحركة، أبناء شعبنا في كل أماكن تواجده لإعلان النفير العام والاشتباك مع العدو، داعيةً أهلنا في القدس والأرض المحتلة عام 48 إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك لأداء الصلاة والاعتكاف فيه والرباط في ساحاته، والتصدي لأي محاولة لاقتحامه من قبل المستوطنين وجنود الاحتلال.

وشددت على أن شعبنا الذي يقف صفاً واحداً في مواجهة العدوان والإرهاب، سيدافع بكل بسالة عن القدس والمسجد الأقصى، وسيبقى المقاتلون والمجاهدون في كل مكان في حالة استنفار وتأهب لردع العدوان والقيام بواجبات المقاومة دفاعاً عن شعبنا وأرضنا ومقدساتنا.

مقالات ذات صلة