صاحب الصورة الأشهر في أحداث الأقصى يكشف تفاصيل اللقطة المتداولة



كشف صاحب الصورة الأشهر في أحداث اقتحام المسجد الأقصى من طرف جيش الاحتلال الاسرائيلي تفاصيل اللقطة المتداولة التي تظهره مستلقيا على جانبه ويصور جنديا كان يطلق الرصاص باتجاه الفلسطينيين.

وأوضح الرجل أنه لم يكن يفترش الأرض بمزاجه، بل كان متعبا ولا يستطيع حمل نفسه بسبب الاعتداء عليه بشكل كبير من قبل العناصر الإسرائيلية، حيث قال: “أنا ما كنت جاعص، أنا كنت مش قادر أتحرك من كتر الضرب والاعتداء علي”.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الصورة على نطاق واسع، ويظهر مقطع فيديو تعرض الرجل للضرب المبرح بالهراوات من قبل الجنود، وذلك إثر اندلاع مواجهات في ساحات المسجد الأقصى بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال بعد صلاة فجر يوم الجمعة، تلتها اعتداءات عنيفة وثقتها مقاطع فيديو.

وأطلق عناصر جيش الاحتلال قنابل الصوت والغاز على الشبان والنساء والمسنين، ورد الفلسطينيون بإلقاء الحجارة والمفرقعات النارية.

مقالات ذات صلة