موقع عبري يكشف عن وثائق تم الاستيلاء عليها من مقرات السلطة خلال “السور الواقي”



 نشر موقع واي نت العبري، مساء اليوم السبت، وثائق سمح بنشرها تم الاستيلاء عليها من قبل الجيش الإسرائيلي خلال مداهمته للمقرات الأمنية ومنها المقاطعة في رام الله، خلال عملية السور الواقي قبل 20 عامًا.

وبحسب الموقع، فإن بعض الوثائق استخدمت كدلائل ضد القيادي في فتح مروان البرغوثي، بإدعاء “تورطه في دعم الإرهاب”، وفق تعبيره.

ومن بين تلك الوثائق، طلب البرغوثي من مسؤول جهاز الأمن الوقائي سابقًا جبريل الرجوب بإعادة بندقية تم مصادرتها سابقًا من أحد المطلوبين، كما طلب في وثيقة أخرى من الرئيس الراحل ياسر عرفات دفع بملغ 5 آلاف دولار لأسير أفرج عنه من السجن لإعادة بناء منزله.

ومن بين الوثائق المنشورة، رسالة من أحد الأجهزة الأمنية للرئيس عرفات، ردًا على طلب من الأخير باعتقال خلية من الجهاد الإسلامي كانت تخطط لاغتيالها إسرائيل في جنين، وذلك بهدف حمايتها وتوفير الأمان لها.

كما أظهر التقرير وثائق تشير إلى مشاركة عناصر في الأجهزة الأمنية بالاشتباكات وإطلاق النار تجاه قوات الأمن الإسرائيلية.

وتم نشر هذه الوثائق في الذكرى العشرين لعملية “السور الواقي” عام 2002، كما أن الوثائق تشير لأحداث وقعت في ذاك العام والذي قبله مع بدء انتفاضة الأقصى الثانية عام 2000.

المصدر: القدس دوت كوم

مقالات ذات صلة