القائمة المشتركة عن قرار “الموحدة”: كمن يعلن حمية غذائية في رمضان



 سخرت القائمة المشتركة من إعلان القائمة “الموحدة” التي يرأسها منصور عباس تجميد عضويتها في الائتلاف خلال عطلة الكنيست، التي ستستمر حتى 8 مايو.

وعقب رئيس القائمة، عضو الكنيست أيمن عودة، بسخرية على القرار، وكتب على حسابه على تويتر: “عدم الوصول إلى الكنيست في الإجازة. قرار دراماتيكي”.

وكتب عضو الكنيست عوفر كسيف: “إعلان العربية الموحدة عن تجميد عضويتها في الائتلاف خلال عطلة الكنيست يشبه الإعلان عن حمية غذائية في رمضان”.

وقال عضو الكنيست أحمد الطيبي: “رغم أن أعضاء في التحالف لكنهم يتمتعون بروح الدعابة. روح دعابة العطلة”.

ونشر الحزب الشيوعي والجبهة ردا خاصا على إعلان الموحدة جاء فيه: “الحزب الشيوعي والجبهة يطالبان الموحدة بوقف تمثيلية “تجميد العضوية في الائتلاف”، والانسحاب من حكومة الاحتلال والقتل فوراً. الإعلان عن “التجميد” وفق تنسيق مسبق مع بينت ولبيد، هو استخفاف بالذكاء وذر الرمل في عيون الجمهور، وخاصة جمهور الموحدة الذي يفهم اليوم أن الانضمام إلى حكومة ترسخ الاحتلال وتعمق الاستيطان وتصعد الاستفزازات في الأقصى ليس مجرد خطأ، بل غرس سكين في ظهر الشعب الفلسطيني. أمر الساعة هو إسقاط “حكومة التغيير” التي لم تحدث أي تغيير في القضية السياسية ومكانة الجمهور العربي وغلاء المعيشة. اخرجوا من الحكومة المنهارة على كل حال. اخرجوا ولو في سبيل الحفاظ على ذرة كرامة”.

مقالات ذات صلة