وفد أمريكي يلتقي القيادة مساءً



 تصل مساعدة وزير الخارجية الامريكي ياعيل لامبرت مساء اليوم الخميس، إلى الأراضي الفلسطينية للقاء القيادة وبحث التصعيد في الأراضي الفلسطينية وخاصة في مدينة القدس.

وكتب رئيس هيئة الشؤون المدنية، عضو اللجنة التنفيذية الوزير حسين الشيخ على تويتر: “تصل مساء اليوم السيدة ياعيل لامبرت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي إلى الأراضي الفلسطينية وتلتقي القيادة الفلسطينية للتباحث في آخر التطورات والتصعيد الحاصل في القدس والحرم الشريف تحديداً وباقي الأراضي الفلسطينية”.

وفي مقابل ذلك، جدد عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة، أمين عام حزب الشعب بسام الصالحي إلى عدم لقاء الوفد الأمريكي.

وكتب الصالحي على حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك”: “نرفض جملة وتفصيلا منطق الادارة الامريكية ودولة الاحتلال القائم على تأجيل (وفي الحقيقة إلغاء) البحث السياسي في حل القضية الفلسطينية وحصر ذلك فيما يسمى وقف التصعيد والتهدئة وتحسين ظروف المعيشة”.

وأضاف: “إن اللقاءات الفلسطينية مع الأمريكيين والإسرائيليين تستغل لتكريس ذلك وهي لا تمثل اجماع اللجنة التنفيذية، ونرفض اللقاءات على هذه القاعدة ونتمسك بتطبيق قرارات الاجماع والمجلسين المركزي والوطني للمنظمة”.

مقالات ذات صلة