الخارجية: الاقتحامات وسحب صلاحيات الأوقاف تكذب تصريحات الإسرائيليين



أدانت وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات اقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى المبارك، لليوم الثامن على التوالي، كما تدين قمع قوات الاحتلال المتواصل للمصلين والمعتكفين في المسجد.

وحملت الوزارة في بيان صدر عنها، اليوم الجمعة، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن  التصعيد الإسرائيلي المتعمد ضد المسجد الأقصى المبارك، ومخاطره على ساحة الصراع والمنطقة برمتها.

وأشارت إلى أن أركان الحكومة الإسرائيلية يعتقدون أن ما يصرحون به من أكاذيب هو استخفاف بعقول القادة والمسؤولين الدوليين والرأي العام العالمي، فيما أن تصرفاتهم وممارساتهم العدوانية ضد الأقصى والمصلين أكثر بلاغة وصدقا بالتعبير عن نواياهم ومخططاتهم الاستعمارية التهويدية للقدس ومقدساتها.

وأوضحت أن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد واصل تصريحه التضليلي وقلب الحقائق وتزيفها والافتراء؛ بقوة الاحتلال على المصلين والمعتكفين عندما يحاول تحميلهم المسؤولية عن التصعيد الحاصل في الأقصى، متجاهلا أن اقتحامات قوات الاحتلال وغلاة المتطرفين اليهود هي العدوان والتصعيد بحد ذاته.

مقالات ذات صلة