بالفيديو | الاحتلال يضيق على المسيحيين باحتفالاتهم بسبت النور بكنيسة القيامة بالقدس



أعاقت سلطات الاحتلال وصول المسيحيين إلى كنيسة القيامة بمدينة القدس، للاحتفال بسبت النور وفقاً للكنائس التي تسير حسب التقويم الشرقي.

ونصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية في محيط البلدة القديمة وأغلقت باب جديد المؤدي إليها، والذي يدخل منه المحتفلون بسبت النور، وطلبت منهم التوجه إلى أبواب أخرى، مثل بابي الخليل والعمود، دون إبداء أسباب.

وتأتي هذه التضييقات رغم استجابة المحكمة العليا الإسرائيلية لالتماس قدمته مؤسسات وشخصيات أرثوذكسية مقدسية، بعد التقييد الذي فرضته سلطات الاحتلال بحق أعداد المحتفلين، حيث تم تقليص المشاركين في احتفالات “سبت النور” في كنيسة القيامة بـ1500 شخص.

وبموجب قرار محكمة الاحتلال، يُسمح لـ 4000 شخص بالمشاركة في الاحتفالات بكنيسة القيامة ومحيطها، كما يُسمح لكل من يرغب بالمشاركة في الاحتفالات بدخول البلدة القديمة دون تحديد العدد.

وكانت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين قد حذرت من تدهور الأوضاع في القدس، جرّاء الانتهاكات والاعتداءات التي ترتكبها حكومة الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، وتقييد حرية العبادة ومنع وصول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك، وكنيسة القيامة لممارسة شعائرهم الدينية.

مقالات ذات صلة