صحيفة عبرية: تركيا ترحل نشطاء حماس عن أراضيها



زعمت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية أن السلطات التركية شرعت في ترحيل العشرات من النشطاء الفلسطينيين المحسوبين على حركة حماس عن أراضيها، كما منعت آخرين من الوصول إلى الأراضي التركية، وذلك بطلب من السلطات الإسرائيلية، وفقا للصحيفة.



وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن حماس كانت تضبط نفسها وتمتنع عن توجيه انتقادات إلى تركيا، خاصة مع زيارة الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ، إلى أنقرة والاجتماع مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

ونقلت الصحيفة عن مصدر فلسطيني لم تذكر اسمه قوله إن “الحديث يدور عن إبعاد وطرد عشرات الأشخاص المرتبطين بحركة حماس، كما لم تسمح تركيا لبعض نشطاء حماس من الوصول والعودة إلى أراضيها”.

وبحسب المصدر، فإن “الأمر لا يتعلق فقط بمنع الدخول العشوائي، بل أن تركيا طالبت العشرات من نشطاء حماس مغادرة أراضيها، وحدث هذا عمليا في الشهرين الماضيين، حيث تم طرد بعض الأشخاص المرتبطين بالجناح العسكري لحماس”.

وأشار المصدر إلى أن “إسرائيل تقف وراء هذه الخطوة، حيث أرسلت إلى تركيا قائمة بعشرات الأسماء لمنعها من دخول أراضيها، بذريعة تورطهم بنشاطات عسكرية، ولذلك لجأ الأتراك إلى حماس وقالوا لهم “وعدتم ألا تفعلوا مثل هذه الأشياء من أراضينا، وعليكم الآن أن تغادروا”. بحسب زعم الصحيفة.

ووفقا للصحيفة، فإن “السلطات التركية أبلغت قيادة حماس أن لديهم مصالح اقتصادية مع إسرائيل، وأن هناك بوادر جديدة لتحسين العلاقات السياسية”.” لكن حماس على حد زعم الصحيفة “تعلم أن لإسرائيل نفوذا وتأثيرا على تركيا في الأمور الأمنية.

وقالت الصحيفة إن “حماس باتت تدرك أن التقارب الإسرائيلي التركي يؤثر على طريقة عملها ونهجها في تركيا، علما أنها كانت تتصرف بحرية في الأراضي التركية في السنوات الأخيرة”.

مقالات ذات صلة