رسالة شديدة اللهجة من غزة لاسرائيل بشأن العودة لسياسة الاغتيالات



كشفت مصادر  ،اليوم السبت، عن رسالة تهديد شديدة اللهجة وجهتها حماس للاحتلال الاسرائيلي عبر الوسطاء بشأن العودة لسياسة الاغتيالات .

وقالت المصادر للميادين:  “حماس” نقلت للمصريين عدم اكتراثها بتهديدات الاحتلال باغتيال قادتها وأنّ الثمن لمثل هذه الحماقة معروف لدى العدو.

وأضافت” المقاومة أبلغت الوسطاء أنّ عودة سياسة الاغتيالات تعني عودة العمليات التفجيرية داخل المدن المحتلة.

وأكدت المصادر أن ” المقاومة  ستحرق مدن المركز وستوجه ضربات كبيرة من الصواريخ لـ”غوش دان” و”تل أبيب” تفوق تصور العدو إذا نفذ تهديداته.

ونقلت المصادر “أنه جرى اتصالات مؤخراً بين “حماس” والوسطاء لوقف الاعتداءات على المسجد الأقصى.

وطالبت حماس الوسطاء  بتراجع الاحتلال عن الاقتحامات في الأقصى وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه عام 2000. وفق المصادر

وأمس الخميس، أكد الناطق باسم “حماس”، حازم قاسم، أنّ تهديدات الاحتلال الإسرائيلي باغتيال قيادة الحركة “ليست جديدة”، قائلاً: “لقد تعودنا على هذه الأسطوانة المشروخة”، مضيفاً أنّ “التحريض على اغتيال قائد الحركة في غزة، يحيى السنوار، لا يخيف حماس، ولن يوقف مسيرة المقاومة ضد الاحتلال”.

وكان السنوار دعا في خطاب، ألقاه في غزة، السبت الماضي، الفلسطينيين في الضفة والأراضي الفلسطينية في الداخل المحتل إلى “شنّ هجمات بالأسلحة النارية، وبالسلاح الأبيض إن تعذر ذلك”، ردّاً على الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى.

مقالات ذات صلة