اشتية يتوجه إلى بروكسل لمطالبة المانحين بدعم الحكومة



 يتوجه وفد فلسطيني برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية اليوم الأحد، إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، للمشاركة باجتماع لجنة تنسيق المساعدات الدولية للشعب الفلسطيني المزمع عقده يوم الثلاثاء المقبل.

وأوضح استيفان سلامة، مستشار رئيس الوزراء لشؤون التخطيط وتنسيق المساعدات “أن لقاءات متنوعة سيجريها الوفد الفلسطيني، جزء منها فنية يوم الاثنين، ومعظم اللقاءات السياسية ستكون يوم الثلاثاء”، مؤكداً أن “اللقاءات الفنية ستكون بمشاركة وزير المالية ورئيس سلطة الطاقة والمياه ووزارة الاقتصاد والأمانة العامة لمجلس الوزراء”.

وأشار إلى أنه سيتم “نقاش قضايا مالية وفنية هامة مع المانحين بوجود الجانب الإسرائيلي”، لافتاً إلى أن اشتية سيجري لقاءات مع وزيرة خارجية النرويج ومسؤولين بالبرلمان الأوروبي، وسيتم نقاش إلزام إسرائيل باحترام الاتفاقيات الموقعة ودعوة الدول المانحة لإنهاء الفراغ السياسي والعودة لطاولة المفاوضات والتوقف على الاستيطان والاستمرار بتدمير حل الدولتين.

وذكر مستشار رئيس الوزراء أن الوفد سيطالب بتوقف إسرائيل عن الاقتطاعات المالية وعرقلة نمو الاقتصاد الفلسطيني، متابعاً: “سيتم الطلب من الدول المانحة أن تستمر وأن تعيد دعمها لخزينة الحكومة الفلسطينية”.

يذكر أن لجنة تنسيق مساعدات المانحين الفلسطينيين تنعقد في بروكسل يوم الثلاثاء المقبل على وقع استمرار الأزمة المالية الفلسطينية، حيث سيستضيف الاجتماع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، بينما ترأسه وزيرة الخارجية النرويجية آنيكين هويتفيلد، بحضور مسؤولين من السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية والعديد من الدول بما فيها الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة