تفاصيل جديدة.. هكذا تم الوصول لمنفذي عملية “إلعاد” واعتقالهما



كشفت وسائل الاعلام الإسرائيلية، اليوم الأحد، المزيد من التفاصيل الجديدة حول اعتقال منفذي عملية “إلعاد” صباح اليوم الأحد.

ووفقا لقناة 13 العربية، فإن المنفذين اعتقلا في غابة على أطراف منطقة “رأس العين”، على بعد نحو 500 مرت من منطقة “إلعاد”، مبينة أن قوة من جهاز الشاباك من قامت بتنفيذ عملية الاعتقال دون أي مقاومة منهما.

أما قناة “ريشت كان” العربية، فأوضحت أن بقعة دماء عثر عليها أمس من قبل قوة أمنية في المنطقة، أثارت شكوكا حول مكان المنفذين.

وأوضحت القناة العبرية، أن مختصين من القوات الأمنية الإسرائيلية حللوا تلك البقعة والمنطقة وبدأوا هذا الصباح عملية بحث واسعة، قبل أن يتمكن 3 من الشاباك من كشف مكانهما”.

وذكرت القناة، أن عملية بحث ثالثة جرت في مكان اعتقال المنفذين جرت صباح أمس قبل العثور على بقعة الدماء ليلا.

من جانبه، ذكر مراسل قناة 12 العربية، أن المنفذين كانا بدون طعام ومياه طوال أيام البحث عنهما، ولم يكونا على إطلاع بما يجري حولهما وطرق ملاحقتهما، أو ما خلفته العملية التي قاما بها.

وأعلن جهاز “الشاباك” الاسرائيلي، صباح اليوم، اعتقال منفذي عملية “إلعاد” التي نفذت يوم الخميس الماضي، والشابان هما: صبحي شقيرات “صبيحات”، وأسعد الرفاعي، وكلاهما من قرية رمانة أقصى غرب جنين.

مقالات ذات صلة