بلينكن يهاتف عائلة أبو عاقلة ويدعو لإجراء تحقيق فوري ذي صدقية



دعا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الأحد، إلى “تحقيق ذي صدقية” حول ظروف استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وقال بلينكن للصحفيين في برلين: “أتيحت لي فرصة تقديم تعازي الصادقة واحترامنا العميق للعمل الذي قامت به كصحفية طوال أعوام عدة”.

وأضاف بلينكن أنه ناقش “ضرورة إجراء تحقيق فوري وذي صدقية حول ملابسات وفاتها”، واصفا شيرين أبو عاقلة بأنها “محترمة جدا في العالم أجمع”.

وأكد بلينكن دعم الدبلوماسيين الأمريكيين في القدس لعائلة الصحفية، وفق ما قال مسؤول في الخارجية الأمريكية في وقت سابق.

وشيع عشرات الآلاف من الفلسطينيين، الجمعة، جثمان الصحفية شيرين أبو عاقلة إلى مثواها الأخير في القدس الشرقية.

وتخلل الجنازة التي تعتبر واحدة من أكبر الجنازات بالقدس الشرقية، اشتباكات بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية التي انتشرت بكثافة في المدينة وبخاصة مواقع التشييع.

وقال الهلال الأحمر بالقدس إن عشرات الفلسطينيين أصيبوا في اقتحام الشرطة الإسرائيلية للمستشفى الفرنسي عند بداية تشييع الجثمان.

مقالات ذات صلة