الصحة: ادوية زارعي الكبد والكلى والاعضاء الناقصة ستصل غدا او الأحد



منذ أسابيع يعاني المرضى من زارعي الكبد والكلى والقلب والأعضاء من عدم توفر الادوية الضرورية لهم في وزارة الصحة، علما انه غير متوفرة في صيدليات الضفة وكلفتها عالية جدا، ومن الضروري لهم اخذها بصورة دائمة ومنتظمة.

وقال رئيس الهيئة الإدارية للجمعية الفلسطينية لأمراض نزف الدم – الهيموفيليا جاد الطويل، في حديث لبرنامج “شد حيلك يا وطن” الذي تقدمه الزميلة ريم العمري عبر شبكة وطن  تعقيبا على نقص أدوية الكبد والهوموفيليا، بأنه تم الاتصال بوزارة الصحة والمستودعات، وتم ابلاغهم بانه “سيتم توفير هذه الادوية خلال الايام القادمة” مشيرا الى ان “هذه الادوية لم تنقطع على مدار سنوات وانقطاعها حصل فقط خلال الاسابيع الماضية”.

وأوضح الطويل ان المريض يحتاج هذه الادوية بصورة دائمة، وبالأخص أولئك الذين زرعوا أعضاء، حيث يجب تناولها صباحا ومساء، مشيرا الى انه غير متوفرة في صيدليات الضفة، فضلا عن ان أسعارها مرتفعة جدا (حوالي 1500 شيكل).

من جانبه قال د. عاطف أبو صفط مدير عام الصيدلة في وزارة الصحة لبرنامج “شد حيلك يا وطن: ” كان هناك نقص في عدد من الأدوية، حيث لم يتم توريد كميات كافية، وتواصلنا مع الشركات الموردة، واخبرتنا بأن هذه الأدوية ستصل يوم غد أو الأحد كحد أقصى”.

وعزا أبو صفط سبب نقص هذه الأدوية الضرورية الى اشتراط الموردين توريدها للوزارة بدفع ما لهم من ديون على السلطة الفلسطينية التي تعاني من ازمة، مشيرا الى أن هذه الادوية مستوردة واسعارها مرتفعة وهناك التزامات مالية على الحكومة للموردين في ظل زيادة مستحقاتهم.

وقال: “ما زال لجائحة كورونا آثار كبيرة على التوريد والنقل، ويتوفر الآن دواء سيلسيت في مستودعات وزارة الصحة، والأدوية الأخرى ستكون متوفرة خلال الأيام القادمة”.

مقالات ذات صلة