نصر الله: أي مساس بالمسجد الأقصى سيفجّر المنطقة



أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله ،مساء اليوم الأربعاء،  أنّ “أي مساس بالأقصى سيؤدي إلى انفجار كبير في المنطقة”.

وقال نصر الله في كلمة له، في عيد المقاومة والتحرير  “مسيرة الأعلام الإسرائيلية تشكل استفزازا كبيرا ورأينا بعض الدعوات لهدم قبة الصخرة وأنَّ المقاومة الفلسطينية مجمعة على الرد وقد تذهب الأمور إلى انفجار كبير داخل فلسطين”.

وأضاف” إنَّ “أي مس بالمسجد الأقصى وقبة الصخرة سيفجر المنطقة فهو يستفز كل إنسان حر وشريف, وإنَّ التمادي في العدوان على الأقصى ومقدسات مدينة القدس سيؤدي إلى انفجار كبير في المنطقة وإلى ما لا يحمد عقباه”.

وتابع, “العدو في واقع مأزوم ويعاني انقساما داخليا حادا, وحكومة العدو يجب ألا تقدم على خطوة قد تكون نتائجها كارثية على وجود الكيان المؤقت”.

ودعا نصرالله إلى, “الترقب والانتباه والاستعداد لما قد يجري حولنا وله تداعيات كبيرة على المنطقة وهذا يتوقف على حماقة العدو”.

ولفت إلى أن, “المناورة الإسرائيلية الكبرى بقي منها أسبوع تقريبا ونحن ما زلنا على جهوزيتنا واستنفارنا”.

وتوجه الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله إلى المجاهدين في المقاومة الإسلامية المرابطين على الثغور بالتحيّة على صبرهم وجهادهم.

مقالات ذات صلة