نابلس: وقفة دعم وإسناد للأسرى الإداريين والمضربين عن الطعام



شدد مشاركون في وقفة دعم وإسناد للأسرى الإداريين والمضربين عن الطعام، على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه قضية الأسرى والإفراج عنهم.

وشارك في الوقفة التي نظمتها اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في نابلس، اليوم الخميس، عدد من ممثلي الفعاليات الرسمية والشعبية والوطنية في المحافظة.

وقال ماهر حرب في كلمة اللجنة، إن حكومة الاحتلال تمارس سياسية التنكيل والقمع بحق الأسرى، وتحاول النيل من عزيمتهم وتتجاهل مطالبهم.

وأضاف أن رسالة اليوم جاءت تأكيدا على الوقوف إلى جانب الأسرى كافة، والمضربين عن الطعام والإداريين خاصة، الذين ستكسر إرادتهم عنجهية الاحتلال.

وتقدم بالتعازي للأسير يعقوب قادري أحد الأسرى الذين نجحوا في انتزاع حريتهم من سجن “جلبوع” في أيلول الماضي، لوفاة والدته.

مقالات ذات صلة