مصادر صحفية: جهود أمريكية تبذل لثني القيادة الفلسطينية عن سحب الاعتراف بإسرائيل



علمت “دنيا الوطن”، من مصدر فلسطيني رفيع المستوى، أن جهوداً أمريكية تبذل لثني القيادة الفلسطينية عن سحب الاعتراف بإسرائيل عقب مسيرة الأعلام الاستفزازية ورفع الأعلام الإسرائيلية في باحات المسجد الأقصى.

وبحسب المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، يجري مكالمة هاتفية مع الرئيس محمود عباس، غداً، لبحث تبعات مسيرة الأعلام، ضمن جهود أمريكية لوقف تدهور الأوضاع.

وأضاف المصدر، أن الرئيس عباس، غاضب من مشاهد اعتداءات المستوطنين على المقدسيين، ومسيرة الأعلام، ودعا القيادة الفلسطينية لاجتماع للتشاور لبحث سحب الاعتراف بإسرائيل وتنفيذ كافة قرارات المجلس المركزي الفلسطيني ووقف كافة أشكال التواصل مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقرر المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، في شباط/ فبراير الماضي، تعليق الاعتراف بإسرائيل وإنهاء التزامات السلطة الفلسطينية بكافة الاتفاقيات معها لحين اعترافها بدولة فلسطينية على حدود 4 حزيران/ يونيو 1967، عاصمتها القدس الشرقية.

واقتحم مئات المستوطنين المتطرفين، الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية من قوات الاحتلال، ورفعوا الأعلام الإسرائيلية ورددوا هتافات ضد العرب.

وشارك نحو 50 ألفاً من المستوطنين بحسب تقديرات إسرائيلية، في مسيرة الأعلام، التي اخترقت الحي الإسلامي في البلدة القديمة ومحيط باب العامود.

وهاجم المستوطنون المتطرفون، وقوات الاحتلال المقدسيين المدنيين، فيما حاصرت قوات الاحتلال المرابطين داخل المصلى القبلي في المسجد الأقصى.ووصف خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري المسيرة، خلال كلمة في ملتقى علماء الأمة بأنها “استفزازية”، وفيها استفزاز لمشاعر المسلمين، لم تحدث منذ عام 1967.

المصدر: دنيا الوطن

مقالات ذات صلة