اشتية: عدم تطبيق قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الخاصة بفلسطين فشل للمجتمع الدولي



خلال استقباله وفدا من بعثات الاتحاد الأوروبي لدى الأمم المتحدة

قال رئيس الوزراء محمد اشتية إن “عدم تطبيق قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن فيما يتعلق بفلسطين، وعدم حل القضية الفلسطينية حتى الآن هو فشل للمجتمع الدولي”.

جاء ذلك خلال استقباله، اليوم الثلاثاء، وفدًا من بعثات الاتحاد الأوروبي لدى الأمم المتحدة، في مكتبه برام الله، بحضور ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين سفن كون فون بورغسدورف.

وأضاف اشتية: “نتشارك مع الاتحاد الأوروبي ونؤمن بحل الدولتين، بالإضافة إلى مبادئ الديمقراطية والسلام، ونثمن وقوفه إلى جانب فلسطين وموقفه الرافض لصفقة القرن، واستمرار دعمه لنا في ظل الحصار الذي نواجهه”. 

وأطلع اشتية الوفد على آخر التطورات السياسية والمستجدات في فلسطين، والانتهاكات الإسرائيلية المستمرة من القتل والاعتقال والاقتحامات للمناطق الفلسطينية والمسجد الأقصى. 

وأشار الى أن “العلاقة مع إسرائيل هي علاقة محتل لدولة محتلة، فهي تتحكم في كافة مناحي الحياة وتسيطر على كافة مصادرنا ومواردنا الطبيعية”.

وشدد اشتية على أن إسرائيل لم تحترم كافة الاتفاقيات الموقعة معها وهو سبب فشل كافة محادثات السلام معها. 

وجدد رئيس الوزراء مطالبته الاتحاد الأوروبي القيام بدور فعّال وجاد حول القضية الفلسطينية، بالإضافة الى الضغط على إسرائيل للسماح بعقد الانتخابات في القدس ترشحا وانتخابا وفق الاتفاقيات الموقّعة وما عمل به سابقا.

مقالات ذات صلة