فيديو | استشهاد أسيرة محررة برصاص الاحتلال قرب مخيم العروب شمال الخليل بدعوى محاولتها تنفيذ عملية طعن



استشهدت الأسيرة المحررة غفران هارون وراسنة، صباح اليوم الأربعاء، متأثرةً بجروحها الخطيرة التي أصيبت بها جراء إطلاق النار عليها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب مخيم العروب شمال الخليل.

ونقلت المحررة وراسنة إلى مستشفى الأهلي بالخليل لتلقي العلاج بعد إصابتها، إلا أنه أعلن عن استشهادها بعد وقت قصير من وصولها إليه.

وكان الهلال الأحمر ذكر أن قوات الاحتلال أعاقت طواقمها من الوصول لها بعد إصابتها عند مدخل العروب وتم تسلميها للطواقم بعد ما يقارب 20 دقيقة، قبل أن تنقل للمستشفى.

وبحسب شهود عيان، فإن وراسنة كانت تمر من أحد الحواجز قرب المخيم، قبل أن يطلق أحد الجنود النار تجاهها.

فيما ادعى موقع واللا العبري أنها حاولت تنفيذ عملية طعن.

والشهيدة وراسنة اعتقلت على يد الاحتلال لمدة ثلاثة أشهر مطلع العام الحالي وتحررت بتاريخ الأول من أبريل/ نيسان الماضي.

مقالات ذات صلة