الخارجية الأميركية: ملتزمون بإعادة فتح قنصليتنا بالقدس



أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن التزامها بإعادة فتح قنصليتها في القدس الشرقية، قائلة إن “المشاورات بهذا الخصوص مازالت مستمرة مع المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس في مؤتمر صحافي، “إننا لانزال ملتزمين بفتح قنصلية في القدس لأننا مؤمنون بأنها وسيلة مهمة لبلادنا للتفاعل مع الشعب الفلسطيني، وتقديم الدعم له”.

وأكد برايس “هناك عدد من الخطوات التي يجب اتباعها لدى إعادة فتح أي منشأة دبلوماسية. كما تعلمون، هناك، إذا صح القول، حساسيات خاصة متعلقة بهذه المنشأة بالذات”، نافيا أن يكون قد تم التخلي عن فكرة إعادة فتح القنصلية.

وأضاف برايس “نحن مستمرون في مناقشة هذه الخطوة مع شركائنا الإسرائيليين والفلسطينيين، والتشاور مع أعضاء الكونغرس”، بحسب شبكة “سي إن إن” الأميركية.

وأشار المتحدث إلى أن “فريق من الخارجية الأميركية يعمل حاليا في مكتب الوزارة للشؤون الفلسطينية في القدس من أجل التواصل مع الشعب الفلسطيني”.

وكان موقع “تايمز أوف إسرائيل” قد أفاد الأحد، بأن الإدارة الأميركية برئاسة جو بايدن قررت عدم فتح قنصلية للفلسطينيين في القدس.

ولدى سؤاله عن تقرير “تايمز أوف إسرائيل”، قال برايس إنه ليس لديه أي إعلان يخص موظفي الوزارة.

مقالات ذات صلة