صور| تشييع جثمان الشهيدة وراسنة وسط اعتداء قوات الاحتلال



 اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، على موكب تشييع جثمان الشهيدة غفران هارون وراسنة (31 عاماً)، وألقت اتجاه المشيعيين قنابل الغاز المسيل للدموع.

وأفادت مصادر صحفية، إن قوات الاحتلال حاولت منع الموكب من الدخول لمخيم العروب، واعتدت على المشاركين فيه، إلا أن المشيعين أصروا على الدخول للوصول إلى بلدة شيوخ العروب حيث تقطن الشهيدة، ونجحوا بذلك.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى الأهلي في الخليل، وصولا إلى منزل عائلتها في بلدة شيوخ العروب، حيث ألقيت نظرة الوداع الأخيرة عليها، قبل أن ينقل الجثمان محمولا على الأكتاف إلى مسجد البلدة. 

ورفع المشيعون العلم الفلسطيني، ورددوا الهتافات الغاضبة والمنددة بالاحتلال وجرائمه بحق شعبنا، وأدوا الصلاة على جثمانها الطاهر، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة البلدة بمنطقة وردان. 

مقالات ذات صلة