الرئاسة: الشجب والادانة لم تعد كافية



قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن سياسة الشجب والادانة وتحميل المسؤولية لم تعد كافية لوقف جرائم الاحتلال.

وحذر أبو ردينة من استمرار جائم الاحتلال والاعدامات الميدانية التي ينفذها جيش الاحتلال بأوامر من رئيس حكومته نفتالي بينيت، قائلا إن هذا سيجر المنطقة إلى مزيد من التوتر والعنف.

وحمل أبو ردينة حكومة الاحتلال المسؤولية كاملة عن التصعيد الحاصل.

وقال الناطق باسم الرئاسة إن الصمت الدولي على انتهاكات الاحتلال، وعدم محاسبته على جرائمه المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، يشجع حكومة بينيت وجيشها على الاستمرار باستباحة الدم الفلسطيني وارتكاب اعتداءاتها ضد شعبنا وأرضه ومقدساته، ويشكل غطاء وحماية لدولة الاحتلال من المحاسبة والمساءلة.

وأكد أن استمرار العدوان الاسرائيلي وغياب الأفق السياسي، وعدم توفير الحماية الدولية للفلسطينيين، أوصل الامور إلى مرحلة لا يمكن السكوت عنها.

مقالات ذات صلة