اشتية يدين جريمة إعدام الطفل صدقة: استمرار المجتمع الدولي في سياساته المزدوجة يشجع الجناة على مواصلة جرائمهم



 أدان رئيس الوزراء محمد اشتية جريمة إعدام الطفل عودة محمد عودة صدقة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية المدية غرب رام الله، وكافة الجرائم المروعة “التي نفقد فيها يوميا فلذات أكبادنا وثمرات قلوبنا”.

وقال اشتية إن الجناة يمعنون في القتل، فالطفل عودة يلتحق بكوكبة الشهداء قبل قليل في قرية المدية غرب رام الله في جرائم تحصد أرواح الأطفال والنساء والشيوخ نتيجة استمرار المجتمع الدولي في سياساته المزدوجة التي تشجع الجناة على مواصلة جرائمهم.

وتقدم اشتية من ذوي الطفل الشهيد وجميع الشهداء بأحر العزاء وصادق مشاعر المواساة.

مقالات ذات صلة