الإعلام العبري : رئيس الشاباك ومندوب أمريكي حملوا للرئيس رسالة تحذير شديدة اللهجة حول الانتخابات

تلفزيون الفجر | قالت مصادر عبرية، أن رئيس جهاز الأمن العام للاحتلال (الشاباك)، ناداف أرغمان، اجتمع مطلع الأسبوع مع رئيس محمود عباس ونقل له رسالة تحذير شديدة اللهجة ترتبط بثلاثة قضايا والتي يرى الاحتلال أنها “خرجت تماما عن السيطرة”!

وذكرت القناة (12) العبرية، أن المواضيع الثلاثة هي: جهود السلطة الفلسطينية دفع التحقيق ضد دولة الاحتلال في المحكمة الدولية الجنائية، ونيّة حركة فتح خوض الانتخابات للمجلس التشريعي في أيار المقبل في قائمة مشتركة مع حركة حماس، والاتفاق المتوقع لتشكيل حكومة مشتركة بين فتح وحماس.

وذكر التقرير العبري، أنه إضافة للرسالة التي حملها أرغمان، وصل أيضا ممثل عن الإدارة الأمريكية سرا إلى مقر المقاطعة في رام الله وقام بتسليم أبو مازن رسالة مشابهة.

وأوضح التقرير أن دولة الاحتلال والولايات المتحدة لديهما مخاوف من أن المفاوضات بين فتح وحماس في القاهرة ستؤدي إلى تعزيز مكانة حماس مجددا في الضفة الغربية وحصولهم على وزارات (ميزانيات) في الحكومة الفلسطينية.

وزعم التقرير أن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري، عرض على ممثل فتح في حوار القاهرة جبريل الرجوب، صيغة بموجبها قائمة مشتركة لكلا التنظيمين، تُخصص لكل جهة 40% من المقاعد، والـ20% الباقية تخصص لأحزاب صغيرة.

وزعمت القناة (12) العبرية، أن لديها معلومات بأن الرئيس عباس أوضح للرجوب أنه غير مستعد لقبول هذه الصيغة، وإنما فقط تقسيم يضمن لحركة فتح 51% من المقاعد.

مقالات ذات صلة