عريضة في الكونغرس تطالب بمنع المساعي الإسرائيلية للانضمام إلى برنامج الإعفاء من التأشيرة



 أطلقت عضو الكونغرس الأميركي رشيدة طليب عريضة للتوقيع في الكونغرس، تطالب الرئيس جو بايدن بعدم الموافقة على مساعي تتيح للإسرائيليين دخول الولايات المتحدة بدون تأشيرة “فيزا”.

وبدأت طليب بجمع تواقيع أعضاء الكونغرس على العريضة التي سترفع للرئيس بايدن، التي أيضا تطالبه برفض الإجراءات الإسرائيلية التمييزية التي تحد من زيارة الأميركيين من ذوي الأصول الفلسطينية لموطنهم.

وتطلب العريضة إدارة بايدن بضمان التمسك بالقانون الأميركي الذي يحظر على إسرائيل الانضمام إلى برنامج الإعفاء من التأشيرة، مع استمرارها في التمييز ضد المواطنين الأميركيين على أساس العرق والأصل القومي والدين والرأي السياسي، كما تم توثيقه على نطاق واسع من قبل وزارة الخارجية.

وسيُغلق باب التوقيع على هذه العريضة يوم الاثنين المقبل، للإعلان عن صيغتها النهائية وعدد الموقعين عليها.

يشار إلى أن الإجراءات الإسرائيلية الجديدة تقيد قدرة المواطنين الأميركيين على زيارة أفراد عائلتهم أو العيش أو العمل أو الدراسة أو التدريس أو التطوع أو لم شملهم في الأراضي الفلسطينية.

ومن المقرر تنفيذ الإجراءات الاسرائيلية الجديدة الشهر الجاري، وبموجبها تمنح إسرائيل ما يسمى “تصاريح السفر” فقط للأقارب من الدرجة الأولى، وتحد من عدد المواطنين الأمريكيين الذين تسمج لهم التدريس أو الدراسة في الجامعات الفلسطينية، إضافة إلى المواد التي يمكنهم تدريسها أو دراستها.

كما تطالب الاجراءات الإسرائيلية الجديدة معلومات شخصية عن كل شخص يخطط لزيارة الضفة الغربية ومعلومات مفصلة عن أي ممتلكات له فيها.

مقالات ذات صلة