رفض طلب الأسيرة جعابيص بإجراء معالجة تجميلية لها للمرة الثانية



 امتنعت مصلحة سجون الاحتلال اليوم الثلاثاء، عن إجراء معالجة تجميلية للأسيرة إسراء جعابيص (38 عامًا) من جبل المكبر بالقدس المحتلة.

ووفق ما نشرت الإذاعة العبرية العامة فإن إسراء تقدمت بطلب ثانٍ لمصلحة السجون بعد رفض طلبها الأول، للسماح لها بإجراء عملية تجميلية في أنفها.

واعتقلت إسراء في 11 تشرين الأول/ أكتوبر 2015 بعد أن أطلقت قوات الاحتلال النار على مركبتها بالقرب من أحد الحواجز العسكرية ما أدى لانفجارها وإصابتها بحروق خطيرة في جسدها بما نسبته 60%، وفقدت أصابع يديها، وأصيبت بتشوهات في منطقة الوجه والظهر. وحكم عليها الاحتلال لاحقًا بالسجن لمدة 11 عامًا، بعد أن وجه لها تهمة محاولة تنفيذ عملية، علمًا أنها أم لطفل، وفق ما ذكر نادي الأسير الفلسطيني. 

وبعد أن نشرت الإذاعة العبرية خبر تقديم جعابيص طلبًا ثانيًا لمصلحة سجون الاحتلال، تقدّم أحد عناصر شرطة الاحتلال بطلب لمصلحة السجون بعدم علاج الأسيرة جعابيص، مدعيًا أنه أصيب أثناء عملية اعتقالها.

مقالات ذات صلة