مقتل ابنة نائب رئيس بلدية شفاعمرو بتفجير مركبتها



قتلت الشابة جوهرة خنيفس (28 عاما) إثر انفجار مركبة بالقرب من مدخل مدينة شفاعمرو، مساء الثلاثاء، بحسب ما أعلنت الطواقم الطبية، حيث تم تفجير مركبتها بعبوة ناسفة وفقا للتحقيقات الأولية للشرطة.

وتشير المعلومات إلى أن الضحية هي ابنة نائب رئيس بلدية شفاعمرو فرج خنيفس، والدتها بديعة خنيفس التي تعمل في وحدة النهوض بمكانة المرأة بالبلدية.

ووفقا للتقارير فإن مركبة خاصة تعرضت للتفجير على شارع رقم 781 بالقرب من مدخل مدينة شفاعمرو، ما أدى إلى اشتعال النار في المركبة.

ووصلت طواقم الإنقاذ إلى المكان وعملت على إخماد الحريق ليتبين لاحقا وجود عالق داخل المركبة وقد فارق الحياة نتيجة الانفجار والحريق.

وذكرت الطواقم الطبية أنه “بعد انتهاء عمليات الإطفاء رصدنا مصابا داخل المركبة، كان فاقدا للوعي إثر تعرضه لإصابة شديدة”، وقالت إن حالة المصاب “لم تترك لها خيارا سوى إقرار وفاته”.

وفي واقعة عنف منفصلة، أصيب شخصان في جريمة طعن ارتكبت مساء الثلاثاء، في بلدة شقيب السلام في منطقة النقب، بحسب ما أفادت شرطة الاحتلال.

وأفادت الطواقم الطبية بأنها نقلت مصابين حالة أحدهما (42 عاما) خطيرة والآخر (27 عاما) حالته طفيفة، إلى مستشفى “سوروكا” في مدينة بئر السبع.

وذكرت أنها قدمت العلاج لشخصين إثر إصابتهما في “واقعة عنف” لم تحددها.

مقالات ذات صلة