مستوطنون يحاولون اختطاف طفل ويحطمون صرح الشهيد الهذالين جنوب الخليل



 حاولت مجموعة من المستوطنين، مساء اليوم الخميس، اختطاف طفل بالقرب من بلدة يطا جنوب الخليل، كما اعتدت مجموعة أخرى على صرح الشهيد الشيخ سليمان الهذالين شرق البلدة.

وقال منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور، لـ”وفا”، إن مجموعة كبيرة من المستوطنين تجمعت في منطقة “خلة الفرن” ما بين بلدة يطا ومدينة الخليل، واعتدت على المواطنين وحاولت اختطاف أحد الأطفال من عائلة الطويل، إلا أن يقظة الأهالي حالت دون ذلك.

وأضاف الجبور أن مجموعة من مستوطني مستوطنتي “ماعون” و”كرمئيل” المقامتين على أراضي المواطنين بمسافر يطا، أحضرت “جرافات” وشرعت بشق طريق استيطاني في أراضي المواطنين بمنطقة “المرتبة” شرق يطا، وتصدى لهم أصحاب تلك الأراضي من عائلات رشيد، وادعيس، وأبو زهرة ومنعوهم من ذلك.

وفي سياق متصل، أفاد منسق لجان الحماية والصمود بمسافر يطا وجبال جنوب الخليل فؤاد العمور لـ”وفا”، بأن مستوطنين حطموا صرح الشهيد الشيخ سليمان الهذالين، الذي أقامه أهالي المسافر وعدد من النشطاء والمتضامنين الأجانب بالقرب من مدخل قرية أم الخير شرق يطا، تكريمًا لدور الشهيد الهذالين في التصدي للاحتلال ومشاريعه الاستيطانية، وباعتباره رمزا للمقاومة الشعبية في المنطقة.

وكان الهذالين قد استشهد في 17 كانون الثاني الماضي متأثرا بجروحه الخطرة التي أصيب بها عند مدخل قرية أم الخير بمسافر يطا، بعد أن دعسته مركبة تابعة لقوات الاحتلال، في الخامس من الشهر ذاته، أثناء تصديه لهم.

مقالات ذات صلة