استشهاد شاب متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال قبل أيام في يعبد



أعلنت وزارة الصحة، استشهاد الشاب سميح جمال عمارنة، متأثرا بجروحه الخطيرة التي أصيب بها قبل أيام في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.  

وكان الشاب عمارنة قد أصيب بتاريخ 6/2 الجاري بجروح خطيرة، خلال المواجهات العنيفة التي دارت عقب اقتحام قوات الاحتلال بلدة يعبد، وتفجير منزل منفذ عملية “بني براك” ضياء حمارشة، حيث استشهد خلالها الشاب بلال قبها (24 عاما)، وأصيب ستة شبان آخرين بالرصاص الحي، وصفت جروح ثلاثة منهم بالخطيرة، بينهم اصابة الشاب عمارنة، حيث أعلن عن استشهاده قبل قليل في المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله.

مقالات ذات صلة