إصابات بقمع الاحتلال وقفة في ترقوميا ضد مصادرة الأراضي



 أصيب اليوم السبت شاب بالرصاص الحي ومصور صحفي بقنبلة صوت في الرأس، والعشرات بحالات اختناق، خلال قمع قوات الاحتلال، وقفة في بلدة ترقوميا شمال غرب الخليل، احتجاجا على محاولة الاستيلاء على أراضي المواطنين، في منطقة الطيبة المعروفة باسم “الهرش”.

وقال عضو لجنة الدفاع عن الأراضي في البلدة سليمان جعافرة لوكالة الأنباء الرسمية إن شابا أصيب برصاص الاحتلال، فيما أصيب المصور الصحفي عبد الحفيظ الهشلمون بقنبلة صوت في الرأس، بالإضافة الى عشرات المواطنين بالاختناق، جراء استنشاقهم الغاز السام المسيل للدموع، خلال الوقفة التي نظمها أهالي بلدة ترقوميا شمال غرب الخليل، بالتعاون مع لجنة الدفاع عن الأراضي في البلدة.

وأضاف جعافرة، إن مجموعة من المستوطنين وصلوا الى منطقة الطيبة، بحماية من جيش الاحتلال، وحاولوا منع المواطنين من العمل في أراضيهم، وحصلت مشادات كلامية بينهم وبين المواطنين الذين أصروا على استكمال العمل، وبنوا السلاسل الاستنادية، وازالوا الحشائش في المنطقة.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال أعلنت المنطقة عسكرية مغلقة، وأجبرت المواطنين على مغادرة المكان.

مقالات ذات صلة