تشييع جثمان الشهيد سميح عمارنة في بلدة يعبد



شيع الآلاف من أبناء شعبنا، اليوم السبت، جثمان الشهيد سميح جمال عمارنة إلى مثواه الأخير في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى الاستشاري في رام الله إلى من منزل عائلة الشهيد بالبلدة، بعد أن ألقت عليه نظرة الوداع، وجاب المشيعون شوارع البلدة، حاملين جثمانه على الأكتاف، ورددوا الهتافات المنددة والغاضبة من جرائم الاحتلال بحق شعبنا.

ووصل المشيعون إلى ساحة وسط البلدة، وأدوا على الجثمان صلاة الجنازة، وسط أجواء من الحزن والحداد.

وكان الشاب عمارنة (37 عاما) قد أصيب بتاريخ 6/2 الجاري بجروح خطيرة، خلال المواجهات العنيفة التي دارت عقب اقتحام قوات الاحتلال بلدة يعبد، واستشهد خلالها الشاب بلال قبها (24 عاما).

مقالات ذات صلة