البنك الوطني وسلطة الطاقة والموارد الطبيعية يوقعان اتفاقية تعاون مشترك



وقع البنك الوطني وسلطة الطاقة والموارد الطبيعية اتفاقية تعاون مشترك، يتم من خلالها ادارة الحسابات المصرفية لسلطة الطاقة والخاصة بحسابات مشاريع البنك الدولي وبنك التنمية الألماني KFW لصالح قطاع الطاقة في فلسطين، كما وتتيح الاتفاقية لسلطة الطاقة الاستفادة من الخدمات المصرفية المتنوعة التي يقدمها البنك. وقع الاتفاقية معالي المهندس ظافر ملحم رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية، وسلامة خليل الرئيس التنفيذي للبنك الوطني، بحضور عدد من الشخصيات الرسمية من كلا الطرفين.


وبموجب الاتفاقية، سيقوم البنك الوطني بفتح الحسابات البنكية لسلطة الطاقة والخاصة بحسابات مشاريع البنك الدولي، لصرف أموال المشاريع وإدارتها وفقا لشروط الجهات المانحة وبما يتناسب مع تعليمات وزارة المالية الفلسطينية.


وفي سياق متصل، قال ملحم إن هذه الشراكات ما بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص تهدف إلى توفير كافة التسهيلات للمشاريع التي تعنى بتطوير قطاع الطاقة. وأكد أن هذه المشاريع ستساهم في تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين في كافة أماكن تواجدهم، وستساعد في حل مشكلة الكهرباء في قطاع غزة.


ومن جانبه أعرب خليل عن فخره لانضمام سلطة الطاقة والموارد الطبيعية إلى قائمة شركاء البنك الوطني، معتبرا هذه الاتفاقية مجرد خطوة البداية لسلسلة من التعاون المستقبلي بين الطرفين. وقدم خليل شكره لسلطة الطاقة على ثقتهم بالبنك الوطني واختياره لإدارة أموال مشاريع المنح، مؤكداً أن البنك سيخصص موظفين لمتابعة حسابات سلطة الطاقة وبأعلى معايير المهنية.


ونوه خليل إلى أن البنك الوطني من البنوك الريادية في استغلال موارد الطاقة الطبيعية في فلسطين للمساهمة في تحقيق الاستقلالية في ملف الطاقة، مشيرا الى استثمار البنك الوطني في محطة “نور أريحا” بقدرة إنتاجية تبلغ 1.17 ميغاواط وربط 85% من فروعه بطاقة شمسية نظيفة من مصدر وطني فلسطيني.

مقالات ذات صلة