جامعة النجاح تصدر بياناً حول ما جرى أمام بوابات الجامعة اليوم



أكدت جامعة النجاح في بيان وصل لتلفزيون الفجر نسخة منه، أسفها على ما حدث أمام بوابات الجامعة اليوم الثلاثاء.

وقالت الجامعة: ” على الرغم من اتخاذ الجامعة خطوات حاسمة بهذا الاتجاه لمنع تكرار الماظهر التي حدثت خارج اسوارها، الا ان اصرار بعض الجهات على تأجيج الأزمة داخل الجامعة أدى الى حدوث ما حذرنا منه مراراً وتكراراً.

وأضافت الجامعة في بيانها: ” قامت الكتلة الاسلامية وتحت شعار “الحراك الطلابي” بالعمل على الدعوة لاعتصام منذ يومين، ومر اعتصامهم دون أي مشاكل تذكر حيث التزم أمن الجامعة بالضوابط الإدارية الناظمة واتخذت الجامعة بحق من خالف منهم تعليمات يوم الاربعاء الماضي أقسى العقوبات وهي الفصل النهائي من الجامعة”.

وأكمل البيان” ان ما حدث ظهر اليوم عند بوابات الجامعة حيث دعت الكتلة الاسلامية ومن خلال “الحراك الطلابي” لوقفة داخل الجامعة ومرت بهدوء وسلام ولم يعترض أي شخص من الجامعة المعتصمين وفي الأثناء اجتمعت ادارة الجامعة مع مجموعة من الطلاب واستمعت لمطالبهم ووعدتهم بالنظر فيها وبشكل مباشر وبحد أقصى بداية الأسبوع القادم”.

وأشارت الجامعة الى انها وخلال اجتماعها مع الطلبة فوجئت باتصالات هاتفية تتحدث عن مشكلة على بوابات الجامعة وبعد الاستماع للشهادات الميدانية فإن ما حصل هو محاولة مجموعة خارجية وطلبة ممن تم فصلهم اقتحام بوابات الجامعة مما تتسبب باندلاع مشكلة عند البوابات الخارجية للجامعة بينهم وبين أمن الجامعة مما أسفر عن اصابة عدد من الطلبة وعناصر الأمن بجروح بسيطة.

وأكدت ادارة الجامعة على متابعتها الحثيثة لكافة التفاصيل وتدعو كافة الأطراف لضبط النفس والحفاظ على المسيرة التعليمية.

مقالات ذات صلة