تشكيل لجنة تقصي حقائق .. مجلس أمناء جامعة النجاح الوطنية يتخذ قرارات فورية حول أحداث بوابات الجامعة



مجلس أمناء جامعة النجاح الوطنية يتخذ قرارات فورية بشأن الأحداث الأخيرة على بوابات الجامعة

يتابع مجلس الأمناء الأحداث الأخيرة التي حصلت على بوابات الجامعة يوم 14 حزيران الجاري، وينظر ببالغ الخطورة للأحداث والتصرفات غير المسؤولة والتي تفتقر إلى التحلي بضبط النفس، ويؤكد المجلس احترامه لحقوق الإنسان وضمان الحريات، وحق الطلبة في التعبير عن الرأي، والتزامه الكامل بالأنظمة والقوانين والتعليمات المعمول بها في الجامعة، ويشدد المجلس وقوفه على مسافة واحدة من جميع الأطراف المتورطة بهذه الأحداث، وبعد الاطلاع على تداعيات الأحداث، قرر المجلس ما يلي:

  1. تشكيل لجنة تقصي حقائق فورية برئاسة عضو مجلس الأمناء الدكتور عمار الدويك، على أن تنهي اللجنة أعمالها وترفع تقريرها إلى مجلس الأمناء في حد أقصاه يوم الأحد 19 حزيران، على أن يتضمن تقرير اللجنة توصيات باتخاذ قرارات واضحة ووضع حلول جذرية للأزمة الحالية تتضمن عدم تكرار هذه الأحداث المؤسفة في المستقبل.
  2. يوجه مجلس الأمناء إدارة الجامعة ولجنة الاستئناف بالنظر بروح القانون للحفاظ على مستقبل المفصولين من الجامعة، ويدعو المجلس جميع الأطراف إلى ضرورة الحفاظ على مقدرات الجامعة، وعدم الانجرار نحو أية تصرفات غير مسؤولة من شأنها التصعيد وإثارة الفتن، ويهيب المجلس بالجميع التزام ضبط النفس ووضع مصلحة الجامعة وطلبتها وكوادرها نصب أعينهم.
  3. يدعو مجلس أمناء جامعة النجاح الوطنية فصائل وفعاليات العمل الوطني والإسلامي تجنيب الجامعة وكافة الجامعات الفلسطينية أي تجاذبات سياسية خارجة عن الإطار التعليمي والأكاديمي، ويؤكد على ضرورة تحييد الحرم الجامعي من أية أعمال عنف تضر بالمسيرة التعليمية والنسيج المجتمعي الجامعي.

يتطلع مجلس الأمناء إلى نتائج لجنة تقصي الحقائق في الموعد المحدد أعلاه، والتي من شأنها إظهار الحقائق كما هي واتخاذ القرارات اللازمة، ويؤكد المجلس على دوره في الحفاظ على تاريخ وسيرورة جامعة النجاح ومكانتها الوطنية والإقليمية والعالمية وتحصينها من أية مناكفات.

مقالات ذات صلة