قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنا وتصادر اموالا من الضفة



شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة اقتحامات وتفتيشات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، تخللها اعتقالات طالت عددا من الشبان، فيما اندلعت مواجهات في بعض المناطق.

وأفاد نادي الأسير بمداهمات في مناطق مختلفة بالضفة، إذ تمركزت المداهمات بمحافظتي الخليل وطولكرم، وتخللت المداهمات تفتيشات للعديد من المنازل وإخضاع ساكنيها لتحقيقات ميدانية والعبث بمحتويات، وكذلك سلب مبالغ ماليه من السكان، تحت ذريعة “الإرهاب”.

ووفقا لنادي الأسير، اعتقلت قوات الاحتلال 11 فلسطينيا جرى تحويلهم للتحقيق لدى قوات الاحتلال، بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات الاحتلال.

وخلال مداهمات لقوات الاحتلال في مدينة الخليل، اعتقلت القوات مطلوبا يشتبه في ضلوعه بنشاطات مسلحة، وضبطت أسلحة ووسائل قتالية، كما قامت قوات الاحتلال بمصادرة مبالغ مالية تفوق 100 ألف شيكل، بذريعة أنها مخصصة لتمويل نشاطات “إرهابية”، على حد زعم جيش الاحتلال.

واعتقلت قوات الاحتلال الشبان أمجد الهشمري وإسلام أبو شنب ومحمد أبو ليفة بعد اقتحام الحي الشرقي بمدينة طولكرم.

ومن محافظة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال محمد رجب جمعة، وأحمد عبد الفتاح جمعة من بلدة كفر قدوم.

واعتقلت قوات الاحتلال، مواطنا وسلمت آخر بلاغا لمراجعة مخابراتها، في مخيم عايدة شمال بيت لحم.

وأفاد نادي الأسير باعتقال قوات الاحتلال، وسيم وليد سلامة، وتسليم تبليغ لمراجعة مخابراتها لمحمد فواز مشايخ من مخيم عايدة.

وفي ساعات متأخرة من الليل، اقتحمت قوات الاحتلال وسط مدينة الخليل، ما أدى إلى اندلاع مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال.

وقال مواطنون إن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة باب الزاوية، واعتلت أسطح المحال التجارية، وأطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب الشبان.

مقالات ذات صلة