أشغال غزة: 1300 وحدة مدمرة من الحروب الماضية لا زالت تنتظر الإعمار



قال محمد عبود مدير الإدارة العامة للإعمار وشؤون المديريات في وزارة الأشغال العامة والإسكان بغزة، اليوم الخميس، إن هناك نحو 1300 وحدة مدمرة بشكل كامل من الحروب الماضية وخاصة حرب 2014 ما تزال تنتظر تمويل لاعادة إعمارها.

وبين عبود في حديث لإذاعة الأقصى المحلية بغزة، أن الوزارة تسعى بأن تشمل أي منح قادمة الأضرار القديمة ولو بنسبة معينة.

وحول تطورات ملف إعمار العدوان الأخير العام الماضي، قال المسؤول في أشغال غزة، إن حركة الإعمار تسير بالشكل الغير مطولب، مشيرًا إلى وجود عجز بقيمة 12 مليون دولار بشأن الأضرار الجزئية.

وأشار إلى أن الوزارة في طور صرف دفعات مالية لأصحاب الهدم الكلي.

ولفت عبود إلى وجود وعود من دولة قطر بإعادة اعمار “برج الجلاء”، قائلًا: نحن في طور تجهيز المخططات والاستعداد لهذا المشروع.

ونوه إلى أن هناك منحة بقيمة 3 مليون دولار عن طريق بنك الإسكان الفلسطيني للعمارات المدمرة بشكل كامل.

وقال: التحدي الأكبر في ملف الإعمار الذي لا زال يراوح مكانه هو ملف إعادة إعمار العمارات والأبراج.

مقالات ذات صلة