جيش الاحتلال يتحدّث عن شكل الحرب المقبلة مع غزة



 نقلت وسائل إعلام عبرية، اليوم الخميس، عن وزارة جيش الاحتلال الإسرائيلية أن حركة “حماس” ستبدأ الحرب المقبلة بضربة مفاجئة، مثل الدخول لإسرائيل عبر الأنفاق.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أنه بذكرى مرور عام على العملية الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، والمعروفة إسرائيليا باسم “حارس الأسوار”، وفلسطينيا باسم “سيف القدس”، فإن “حماس” تحضر لمفاجأة إسرائيل.

وذكرت القناة العبرية أن حركة حماس ستفاجئ إسرائيل بالمرور للداخل الإسرائيلي عبر الأنفاق من خلال عشرات الكوادر والعناصر المقاومة، وخطف جنود إسرائيليين، والتسلل لمستوطنات غلاف غزة، بدعوى أن حركة حماس تفضل شن الحملة التالية عبر هجوم بري.

وعلى الرغم من ذلك، فإن تقديرات الجيش الإسرائيلي قد أشارت إلى أن العام الماضي كان العام الأكثر هدوءا في غلاف غزة، موضحة أن حركة حماس استفادت من العملية العسكرية الأخيرة على القطاع، وكذلك الجيش الإسرائيلي الذي يستعد لأي عملية مفاجئة من قبل حركات وفصائل المقاومة المنطلقة من غزة.

وأضافت القناة العبرية الـ 14 أن حركة “حماس” والفصائل الفلسطينية قامت بحفر عشرات الأنفاق من قطاع غزة إلى الداخل الإسرائيلي بهدف القيام بمفاجأة الجيش الإسرائيلي، في وقت يستعد الأخير لمثل هذه العمليات العسكرية.

مقالات ذات صلة