الخارجية الأمريكية: ملتزمون بفتح قنصلية في القدس



 قال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، إن إدارة الرئيس جو بايدن لا تزال ملتزمة بإعادة فتح قنصلية أمريكية في القدس.

ونقلت صحيفة القدس، مساء اليوم الخميس، عن برايس، قوله إنه “ليس هناك إطار زمني يمكنني تقديم بشأن موعد إعادة فتح القنصلية، لكننا لا نزال ملتزمين بإعادة فتح القنصلية في القدس”.

وأكد برايس أن الإدارة الأمريكية تعمل على إعادة التواصل مع السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وهو ما بدأته إدارة الرئيس جو بايدن منذ توليه مهام منصبه العام الماضي، مشيرا إلى أنه كانت هناك قطيعة كاملة تقريبا بين الولايات المتحدة والفلسطينيين، وحالة من الانفصال الكامل بين الحكومة الأمريكية والسلطة الفلسطينية.

ولفت المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إلى أن عودة تلك العلاقات سمحت لواشنطن بتقديم دعم مالي كبير إلى الشعب الفلسطيني بشكل مباشر، بهدف تحسين حياتهم بشكل ملموس.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، قد طالبت، السبت الماضي، الإدارة الأمريكية الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها، خاصة إعادة فتح القنصلية في مدينة القدس المحتلة.

وذكر الموقع الإلكتروني للوزارة الفلسطينية أن فلسطين طالبت إدارة الرئيس جو بايدن الضغط على إسرائيل لوقف تغولها وتهويدها للقدس، في وقت دعت الأمين العام للأمم المتحدة إلى سرعة تفعيل نظام الحماية الدولية للشعب الفلسطيني بوجه عام، وللقدس ومقدساتها بشكل خاص.

ويشار إلى أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس “أبو مازن”، قد قال في الواحد والثلاثين من الشهر الماضي، إن السلطة الفلسطينية بصدد اتخاذ إجراءات لمواجهة التصعيد الإسرائيلي في ظل عجز المجتمع الدولي عن إرغام إسرائيل على الامتثال لقرارات الشرعية الدولية.

مقالات ذات صلة