3 شهداء و 10 إصابات في عملية اعدام ارتكبها الاحتلال في جنين



تلفزيون الفجر | أعدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الجمعة، ثلاثة شبان في مدينة جنين، بالضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية وشهود عيان إن قوة احتلالية خاصة تسللت إلى الحي الشرقي من مدينة جنين، واطلقت وابلا من الرصاص الحي باتجاه المركبة التي كان يستقلها الشبان الثلاثة، ما أدى إلى استشهادهم على الفور.

وأوضحت ان قوات الاحتلال اعترضت مركبة كان يستقلها الشبان الثلاثة، واطلقت النار عليهم بصورة مباشرة، ولم يكتف الجنود بذلك بل ترجلو وتابعوا اطلاق الرصاص داخل المركبة ما أدى لاستشهاد الشبان الثلاثة في المكان.

والشهداء الثلاثة، هم: يوسف ناصر صلاح (23 عاما)، وهو شقيق الشهيد سعد صلاح من جنين، وبراء كمال لحلوح (24 عاما) من مخيم حنين، وليث صلاح ابو سرور (24 عاما)، وهو شقيق الشهيد علاء ابو سرور من جنين.

واندلعت مواجهات عنيفة في المكان اطلق خلالها جنود الاحتلال الاعيرة النارية باتجاه الشبان ما أدى إلى إصابة 10 منهم.

وافادت مصادر طبية ان الحالة الصحية للمصابين الذين نقلوا لمستشفيات المدينة تتراوح ما بين خطيرة ومتوسطة ومستقرة .

وبحسب مصادر محلية، فان قوات الاحتلال مارست عملية تضليل من خلال تحركها في محيط منزل عائلة الشهيد رعد خازم ، ما اثار الانطباع بانها تستهدفه سيما وانها كانت أصدرت قرارا بهدمه، ولكن وحدات منها وقناصة كانوا تسللوا لمواقع اخرى واقاموا كمائن لاستدراج المقاومين.

وشهدت مدينة جنينً مسيرات حاشدة وغاضبة جابت الشوارع وتقدمها مسلحون واعلنت القوى الوطنية والاسلامية الحداد الوطنية.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال داهمت منزل المواطن موسى العجاوي في الحي الشرقي وفتشته وعبثت بمحتوياته.

مقالات ذات صلة