اذاعة الجيش: الأمن “الاسرائيلي” اتخذ قراراً بتصفية كتيبة جنين



ذكرت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان عملية اغتيال نشطاء الجهاد الثلاثة في جنين ستدفع الجهاد الاسلامي الذي اعلن في وقت سابق عن قراره بعدم السكوت عما يجري بالضفة الى الرد على احداث ليلة امس.

وقالت الاذاعة ان الجيش والاستخبارات اتخذوا قرارا واضحا بتصفية “كتيبة جنين” التي تشكل راس حربة الاحداث العنيفة في نابلس وجنين والضفة عموما ما سيجعل المنطقة اكثر هدوءا بالرغم من المخاطر التي تشكلها العمليات المستمرة التي ينفذها الجيش على حياة الجنود.

وقالت مصادر أمنية اسرائيلية للاذاعة العبرية العامة ان الجيش لن يسمح بانتقال نموذج جنين الى مدن اخرى بالضفة وان ما بات يعرف باسم “جمهورية الجهاد الاسلامي” في شمال الضفة يجب ان تنتهي مهما كلف الامر من صدامات او حتى توتر مع غزة.

 وكانت قناة “كان” العبرية، اليوم اعلنت الجمعة، أن إحدى الرصاصات التي أطلقها شهداء جنين الذين تم اغتيالهم، الليلة الماضية، أصابت خوذة أحد عناصر فرقة “غولاني” بالجيش الإسرائيلي.

وأضافت القناة، أن الجندي الذي أصيبت خوذته لم يصاب بأذى.

واستشهد 3 فلسطينيين من كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي فجر اليوم الجمعة، بعدما أطلق جيش الاحتلال الاسرائيلي الرصاص تجاه سيارة كانوا يستقلونها في مدينة جنين، شمال الضفة الغربية.

وقالت مصادر محلية وشهود عيان ، إن قوة احتلالية خاصة تسللت إلى الحي الشرقي من مدينة جنين، واطلقت وابلا من الرصاص الحي باتجاه المركبة التي كان يستقلها الشبان الثلاثة، ما أدى إلى استشهادهم على الفور.

مقالات ذات صلة