عشرات القتلى وملايين المعزولين جراء الأمطار الموسمية والفيضانات في الهند وبنغلاديش



تسببت الأمطار الموسمية في شمال شرق الهند وبنغلاديش بمصرع العشرات، في حين عزلت الفيضانات ملايين الأشخاص.

وقالت شرطة بنغلاديش، إن الأمطار الموسمية التي اجتاحت البلاد أدت إلى مقتل 25 شخصا على الأقل، بينما عزلت الفيضانات أكثر من أربعة ملايين شخص، حيث أدت الصواعق التي رافقت هطول الأمطار إلى مقتل 21 شخصا منذ أمس الجمعة، بينما لقي أربعة آخرون حتفهم في انزلاقات أرضية.

وأغرقت المياه الجزء الأكبر من شمال شرق بنغلاديش، إذ نشرت قوات من الجيش لإجلاء السكان الذين يجدون أنفسهم معزولين، وجرى تحويل المدارس إلى ملاجئ طارئة لإيواء سكان القرى التي غمرتها المياه في غضون ساعات بعد الفيضانات الغزيرة.

وفي سياق متصل، أفادت وكالة إدارة الكوارث الحكومية في الهند، بأن 9 أشخاص على الأقل لقوا حتفهم في ولاية “آسام” الهندية، جراء الفيضانات، بينما رأى مليونا شخص منازلهم غارقة في مياه الفيضانات.

وفاض نهر براهمابوتر، أحد أكبر الأنهار في آسيا، وأغرق 3 آلاف قرية وأراضي زراعية في 28 مقاطعة من أصل 33 مقاطعة في ولاية آسام فيما أوضح سانجاي أونيل، المسؤول في محطة الأرصاد الجوية في غوهاتي، عاصمة ولاية آسام، قائلا: “نتوقع هطول أمطار معتدلة إلى غزيرة في عدة أجزاء من ولاية آسام حتى يوم غد الأحد.”

مقالات ذات صلة