أسرى “وفاءِ الأحرارِ” يطالبون الوسيط المصري بالقيام بواجبه



دعا أسرى صفقة “وفاء الأحرار” المعاد اعتقالهم الوسيطَ المصريَّ للقيام بواجبه تجاههم.

وقال بيان صادر عن أسرى صفقة “وفاء الأحرار” المعاد اعتقالهم “ندعو الوسيطَ المصريَّ بأنْ يقومَ بواجبهِ تجاهنا فنحنُ ضحايا تنصلِ الاحتلالِ منْ صفقةٍ أشرفَ عليها وتمتْ برعايتهِ”.

وقال الاسرى “فلسطين هيَ أمُّنا وهيَ كلُ شيءٍ في حياتنا، فعندما تُذكَرُ فلسطينُ ويُذكرُ فيها شعبٌ صامدٌ يواجِهُ الاحتلالَ ويدافعُ عنْ أرضهِ ومقدساتهِ فنزدادُ فخراً لأننا منْ هذا الشعبِ ومنْ تلكَ الفئةَ الفلسطينيةِ المقاومةِ التي أخذتْ على عاتِقها همَّ تحريرِ الأرضِ والإنسانِ”.

وتابع: “وكانَ منْ قَدَرِنا أنْ ننضمَ إلى صفوفِ الأسرى، نكافحُ السجانَ ونواجهُ الموتَ كلَ يومِ بصبرٍ وثباتٍ، وقدَّرَ اللهُ لنا الحريةَ في صفقةِ وفاءِ الأحرارِ وتذوقنا طعمَ الحريةِ والكرامةِ منْ جديدٍ وعِشنا في النورِ بعد ظلماتِ السجنِ الحالكةِ، إلى أنَ اتخذَ العدوُّ الغاشمُ قرارَهُ بإعادتِنا للسجنِ ضاربا بكلَ الاتفاقياتِ والتفاهماتِ عُرضَ الحائطِ ومستهزئاً بكلِ الوسطاءِ، فأصبحنا أسرى وفاءِ الأحرارِ المُعادَ اعتقالُهم”.

وقال : واليوم نصرخُ بصوتٍ واحدٍ وشعارُنا ” الحريةُ حق ” نطلبهُ من كلِ صاحبِ ضميرٍ في هذهِ الدنيا”.

وتابع الاسرى ” لقدْ طالَ أمدُ اعتقالِنا ونحنُ ننتظرُ حريتَنا ولنْ نصمتَ بعد اليومَ.”

وقال الاسرى “العدوُّ الصهيونيُ أعادَ اعتقالَنا خارجَ إطارِ القانونِ وخارجَ إطارِ التفاهماتِ وهوَ أمرٌ نرفضُهُ وسنواجهُهُ بكلِ قوةٍ”.

وتابع الاسرى “ثقتُنا عاليةٌ بالمقاومةِ الفلسطينيةِ للوفاءِ بما وعدتْ وإطلاقِ سراحِنا بعدَ ثماني سنواتٍ عجافٍ تذوقنا فيها الألمَ والمرارةَ”.

وختام البيان “أهلَنا وشعبَنا وأحرارَ العالمِ، إنَ حريتَنا حقٌ لنا وقدْ سلبَها العدوُّ الصهيونيُ منا، وقدْ آنَ الأوانُ لاستعادتِها، لذلكَ هذهِ هيَ الرسالةُ الأخيرةُ التي نرسلُها منْ قلبِ السجونِ قبلَ أنْ نبدأَ إضرابَنا المفتوحَ عنْ الطعامِ لنيلِ حقِنا، وندعوكمْ إلى مساندةِ كافةِ الفعالياتِ والنشاطاتِ التي تدفعُ باتجاهِ استعادتِنا لحياتِنا لنعودَ إلى أهلِنا ومجتمعِنا ونخدمُهُ بما يليقُ بنا كأبناءِ مقاومةٍ وأبناءِ شعبٍ يسعى للحريةِ ويرفضُ الظلمَ.”

مقالات ذات صلة