طلبة وخريجون من قسم الاتصال والإعلام الرقمي في جامعة النجاح الوطنية يختتمون دورة تدريبية بعنوان “حرية الصحافة” في جامعة OsloMet في النرويج



اختتم طلبة وخريجون فلسطينيون من قسم الاتصال والإعلام الرقمي في جامعة النجاح الوطنية دورة تدريبية بمشاركة طلبة صحافة نرويجيين من جامعة OsloMet لمدة أسبوع من تاريخ 16/5/2022 إلى 21/5/2022، قام فيها الصحفيون الفلسطينيون بمشاركة الطلبة النرويجيين خبراتهم والعمل والبحث معاً حول حرية الصحافة في عدة دول منها: تونس، لبنان وتنزانيا.

وقد نُظمت هذه الدورة بناء على اتفاقية التعاون بين قسم الاتصال والإعلام الرقمي في جامعة النجاح الوطنية، والمركز الدولي للصحافة والإعلام (JMIC) في جامعة أوسلو متروبوليتان، حيث شارك 10 من طلبة وخريجي قسم الاتصال والإعلام الرقمي مع عدد من طلبة الإعلام في جامعة أوسلو متروبوليتان في عمل قصص صحفية حول حرية الصحافة في عدد من الدول.

وفي الجلسة الافتتاحية رحبت منسقة الدورة Professon Elsebeth Frey ومنسقة المشاريع في جامعة أوسلو متروبوليتان Oona Solberg بالمشاركين من فلسطين، وأكدتا على عمق العلاقة والتعاون بين الجامعتين. كما شكر د. فريد أبوضهير، المحاضر في قسم الاتصال والإعلام الرقمي في جامعة النجاح الوطنية، الجامعة المضيفة، وكذلك إدارة جامعة النجاح التي تعمل على دعم هذه المشاريع المهمة والتي تعزز القدرات الصحفية لطلبة الجامعة وخريجيها. وأشاد د. أبوضهير بالتعاون بين قسمي الإعلام في الجامعتين، والذي يمتد إلى العام 1999 حين وُقّعت أول اتفاقية بينهما.

وفي لفتة من سفارة فلسطين في النرويج، قامت سفيرة فلسطين السيدة ماري انطوانيت سيدين بزيارة جامعة أوسلو متروبوليتان للاطلاع على ورشة العمل والاطمئنان على المشاركين. وألقت السفيرة كلمة رحبت فيها بالمشاركين، وشكرت جامعة أوسلو متروبوليتان على جهودها في تعزيز الشراكة مع جامعة النجاح الوطنية. واشتملت الزيارة على دعوة جميع الحضور إلى طاولة الغداء الفلسطيني الذي أشرف السفيرة نفسها على إعداده.
وقد تخلل الفترة التي عُقدت فيها الدورة التدريبية عدة أنشطة ترفيهية تمثلت بالمشاركة باليوم الوطني النرويجي الذي يمثل استقلال مملكة النرويج بتاريخ 17/5/2022 وزيارة عدة أماكن سياحية في مدينة أوسلو والتجول في شوارع المدينة والتعرف على أبرز معالمها.

 يذكر أن المشاركين الفلسطينيين كانوا قد شاركوا سابقاً في برنامج “حرية الصحافة” والذي كان تم عقده لمرتين سابقتين في عامي 2017 و2019 بالتعاون بين جامعتي أوسلو متروبوليتان وجامعة النجاح الوطنية أثناء دراسة الصحفيين الفلسطينيين لتخصص الصحافة في جامعة النجاح الوطنية.

وفي حديث مع بعض الصحفيين الفلسطينيين الذين شاركوا في التجربة الصحفية في النرويج أكدوا على أن هذه التجربة مثّلت إضافة نوعية لخبراتهم الصحفية من عدة نواح، وأهمها الحصول على المعلومات من مصادرها الأولية، والتحقق من المعلومات، والعمل على الحصول على الرأي والرأي الآخر.
سجود البوريني إحدى الصحفيات المشاركات بالتجرية، وخريجة من قسم الاتصال والإعلام الرقمي في جامعة النجاح، تقول: “التجربة كانت جميلة، وأتمنى أن تتكرر مرة أخرى في المستقبل، حيث تعلمنا وتعرفنا على أمور كثيرة مفيدة لنا في مجالنا الصحفي. وكوني عملت مع مجموعتي عن حرية الصحافة في دولة تونس استطعت التعرف على صحفيين تونسيين، بالإضافة إلى معلومات جديدة وكثيرة كنت أجهلها حول حرية الصحافة في دولة تونس”.
محمد قبج، أحد الصحفيين المشاركين أيضا، وأحد خريجي قسم الاتصال والإعلام الرقمي في جامعة النجاح الوطنية، قال: “لقد أضافت التجربة لي الكثير من المعلومات التي كنت أجهلها حول حرية الصحافة في دولة لبنان. وتناولنا الموضوعات بطريقة سلسة وبنّاءة مما عزز من مهارة التواصل مع الآخرين لدي، من خلال تبادل المعلومات مع الزملاء الطلبة في النرويج والزملاء الصحفيين في لبنان”.
وأضاف الصحفي بسام عودة: “أضافت لنا الدورة جانباً آخر من تنمية مهارة التواصل مع الآخرين، بالإضافة إلى القدرة للوصول إلى الحقيقة من خلال عرض آراء أطراف مختلفة في القضية”.

مقالات ذات صلة