“الخارجية” تدين جريمة إعدام الشهيد علي حرب وتعتبرها إرهاب دولة منظم



 أدانت وزارة الخارجية والمغتربين جريمة إعدام الشاب علي حسن حرب (27 عاما)، جراء تعرضه للطعن من قبل مستوطن من عناصر الإرهاب اليهودي الذي هو جزء لا يتجزأ من ارهاب الدولة المنظم.

واعتبرت “الخارجية” في بيان صدر عنها مساء اليوم الثلاثاء، هذه  الجريمة الجديدة  جزء لا يتجزأ من مسلسل القتل اليومي بحق أبناء شعبنا وتبادل للأدوار بين جيش الاحتلال وميليشيات المستوطنين المسلحة وبغطاء وموافقة المستوى السياسي الإسرائيلي.

وحمّلت الحكومة الإسرائيلية برئاسة المتطرف نفتالي بينت المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة، مطالبةً المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

كما طالبت المحكمة الجنائية الدولية البدء الفوري بتحقيقاتها في جرائم الإحتلال ومستوطنيه.

مقالات ذات صلة