القواسمي: تبني حل الدولتين دون الاعتراف بدولة فلسطين غير منطقي



قال عضو المجلس الثوري لحركة “فتح”، واللجنة السياسية لمنظمة التحرير أسامة القواسمي، إن تبني حل الدولتين أو التأكيد على أنه الحل الوحيد الممكن من قبل بعض دول العالم دون الاعتراف بدولة فلسطين وفقا للقانون الدولي “كلام منقوص، وغير جدي، ولا يتوافق مع المنطق”.

وأضاف في بيان، اليوم السبت، إن اعتراف تلك الدول بالاحتلال الإسرائيلي كدولة مستقلة، بينما هو يخترق القانون الدولي باحتلاله هذا، بينما لا تعترف بدولة فلسطين الملتزمة تماما بالشرعية الدولية، واعتبار منظمة التحرير الفلسطينية إرهابية، أمر لا يمكن له أن يستقيم، أو يكون منطلقا جديا وذا مغزى لتحقيق رؤية حل الدولتين وفقا للشرعية الدولية.

وشدد القواسمي على أن صمت تلك الدول على جرائم الاحتلال المتعاظمة، خاصة الاستعمارية وسلب الأرض الفلسطينية ونهبها، وتنفيذ نظام “الأبرتهايد” ضد شعبنا يدلل بما يقطع الشك باليقين على عدم جديتها فيما تقول، معتبرا تصريحات الرفض لما تقوم به سلطات الاحتلال للاستهلاك الإعلامي فقط.

مقالات ذات صلة