ارتفاع أسعار الأضاحي في فلسطين بشكل مبالغ فيه



قال الناطق باسم تجار اللحوم والملاحم عمر نخلة النبالي، اليوم الاثنين، إن الاقبال حتى اللحظة على شراء الأضاحي في ظل ارتقاع أسعارها ما زال قليلا، لكن الحكم النهائي على مستوى الاقبال يتحدد قبل أربعة أيام من عيد الأضحى المبارك.

وأضاف النبالي في حديث لــ”رايـــة”، أن هناك قفزة في الأسعار بواقع زيادة “دينار واحد” على كل كيلو من الأضحية، معتبرا أن الحكومة هي المسؤولة عن تخفيف الأعباء على المواطنين. وحول أسعار الأضاحي، أشار إلى أن سعر كيلو الخروف المستورد 36 شيكل، حيث أن الأسعار مرتفعة عن العام الماضي، مشيرا إلى أن ارتفاع الأسعار مبالغ به في فلسطين مقارنة بارتفاعها عالميا.

وبيّن النبالي أن عدد الأضاحي الموجودة في الأسواق الفلسطينية الآن تبلغ 80 ألف رأس، فيما يشمل 25 ألف بلدي ونسبة أقل من الثلث، وهذا ما يوضح أن النسبة الأكبر للأضاحي هي المستوردة.

ولفت إلى أن عدد الأضاحي في العام السابق كان قرابة 200 ألف أضحية، مفيدا بأن سعر الأضحية لهذا العام يتراوح بين 2000 – 2500 شيكل حسب وزن الأضحية، وهذا السعر مرتفع كثيرا.

واعتبر النبالي أن الحكومة الفلسطينية هي السبب في ارتفاع أسعار الأضاحي واللحوم والتي يتوجب عليها الاجتماع ودعم المزارعين ورفع الضرائب عن الصويا المستخدم والعلف لانعكاس الأمر ايجابيا على المواطنين.
المصدر: شبكة راية الاعلامية

مقالات ذات صلة