الكنيست: الأول من نوفمبر موعداً لإجراء الانتخابات الإسرائيلية



انطلقت جلسة الهيئة العامة للكنيست، صباح اليوم، الخميس، والتي تشهد تصويت أعضاء الكنيست، على مشروع قانون حل الكنيست الـ24 وتمويل الأحزاب، بالقراءتين الثانية والثالثة، وتحديد موعد إجراء الانتخابات المبكرة.

وشرع أعضاء الكنيست بالتصويت على التحفظات التي تم تقديمها على بنود مشروع قانون حل الكنيست الذي من المقرر أن يتضمن موعد إجراء الانتخابات المبكرة الذي من المتوقع أن يكون في 25 تشرين الأول/ أكتوبر أو الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر.

وقبل يومين، صادق الكنيست بالقراءة الأولى على حل نفسه، فيما يتطلب التصويت على أي مشروع قانون بـ3 قراءات ليصبح سارياً، وتسعى كتل الائتلاف إلى الموافقة النهائية على حل الكنيست قبل حلول منتصف ليل الخميس الجمعة، وذلك للسماح بتمديد “قانون الأبارتهايد”.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت قد أعلن في 20 حزيران/ يونيو الجاري، عن قراره بالموافقة على حل الكنيست والذهاب لانتخابات مبكرة. ووقتها، وأنه اضطر لاتخاذ قرار حل الكنيست تحسباً من فوضى قانونية قد تشهدها إسرائيل بسبب انتهاء صلاحية “قانون الأبارتهايد”.

يشار إلى أنه في حال تم حل الكنيست قبل منتصف الليلة، سيتم تمديد العمل بالقانون الذي يفرض القانون المدني الإسرائيلي على المستوطنين في الضفة الغربية، حتى انتخاب كنيست جديد.

مقالات ذات صلة