مصادر تكشف عن سبب نفاذ المحروقات من محطات الوقود في الضفة



في ساعات مساء الجمعة، أغلقت كازيات في مختلف مدن الضفة أبوابها مبكرا بفعل نفاد مخزون الوقود لديها.

وأفاد أصحاب كازيات في رام الله والبيرة أنهم لم يتلقوا الكميات المطلوبة منذ بداية الشهر الذي شهد ارتفاعاً في الأسعار بـ20 أغورا للبنزين 95 أوكتان، و35 أغورا لبنزين 98 أوكان، و27 أغورة لوقود الديزل الأكثر استهلاكاً في فلسطين.

وقال صاحب إحدى المحطات إنه اضطر لتعبئة مركبته الخاصة بالبنزين من إحدى محطات منطقة الرام شمال القدس بعد نفاذ الوقود في محطته.

وأرجع مصدر في نقابة أصحاب المحطات انقطاع المحروقات على عدم تزويد اسرائيل هيئة البترول بالوقود منذ بداية الشهر، قائلاً لموقع الاقتصادي: ان اسرائيل امتنعن عن ارسال كميات المحروقات التي كان من المفترض أن تذهب للمحطات الفلسطينية بسبب غلاء الأسعار، وفضلت تخزينها في المحطات الاسرائيلية بالأسعار القديمة.

وأفاد مواطنون أنهم اضطروا للذهاب الى أكثر من محطة دون أن يجدوا حاجتهم من الديزل أو البنزين.

ولم تعلق هيئة البترول في وزارة المالية عن انقطاع المحروقات حتى نشر هذا الخبر.

المصدر: موقع الاقتصادي

مقالات ذات صلة