استشهاد الفتى أحمد شعبان برصاص شرطة الاحتلال في مجد الكروم بالداخل المحتل



 استشهد الشاب أحمد ممدوح شعبان (18 عاما)، من بلدة جديدة المكر برصاص شرطة الاحتلال وأصيب آخر بجراح متفاوتة في مجد الكروم بمنطقة الشاغور، فجر اليوم الثلاثاء.

وحسب المعلومات الواردة، فإن تبادل إطلاق نار وقع بين الشابين وعناصر شرطة الاحتلال، ما أسفر عن استشهاد أحدهما وإصابة الآخر بجروح وصفت بأنها متوسطة.

وقامت الشرطة باعتقال المصاب قبل نقله إلى المشفى لتلقي العلاج.، وفق ما ذكر موقع “عرب 48”.

ووفقا لمزاعم شرطة الاحتلال، فإن قنبلة ألقيت على أحد المنازل المأهولة في مجد الكروم، وفي أعقاب ذلك طاردت الشرطة شابين استقلا دراجة نارية ووقع تبادل إطلاق نار بين الطرفين.

ويستدل من المعطيات المتوفرة أن عدد ضحايا جرائم القتل في البلدات الفلسطينية في الداخل المحتل، بلغ منذ مطلع العام 2022 الجاري، 48 قتيلا بينهم 14 خلال شهر حزيران/يونيو الماضي، في حصيلة لا تشمل مدينة القدس ومنطقة الجولان السوري المحتلتين.

مقالات ذات صلة