نقابة تجار اللحوم والأضاحي : الطلب على الأضاحي قليل



قدم الناطق باسم تجار اللحوم واللحامين عمر نخلة النبالي، اليوم الثلاثاء، نصائح للمواطنين لعدم الوقوع في “غش بعض التجار” عند شراء الأضحية، داعيا إياهم لضرورة أخذ وزن الأضحية قبل الذبح وليس بعده.

وأضاف النبالي في حديث لــ”رايــة” إنه في حال تم وزن الأضحية بعد الذبح سيوقع المواطن في الغش، فيحقق التاجر ربحا إضافيا من جيب المواطن بمقدار 100 دينار زيادة في الأضحية، وبالتالي ينعكس سلبيا على المواطنين.

وأكد النبالي أنه يجب على المواطنين أن يكونوا في حالة انتباه وتقديم الشكاوي في حالة التعرض للغش من قبل بعض التجار أواللحامين، مفيدا بأن هدف النقابة خدمة المواطن أولا وتقديم الأفضل للشعب.

ونفى النبالي حديث وزارة الزراعة بشأن عدد الأضاحي المتوفرة في الضفة الغربية، موضحا أنه لا يتجاوز الــ80 ألف أضحية، حيث ليست جميع المواشي يمكن ذبحها للأضحية.

وقال إنه لولا قلة الطلب على الأضاحي، لأصبح سعر كيلو الأضحية “10 -11 دينار”، وذلك يعود أيضا لقلة المناسبات وعدم قدرة الناس على ذبح الأضحية.

المصدر: شبكة راية الاعلامية

مقالات ذات صلة